بذور شيفليرا اكتينوفيلا . شجرة المظلة - Schefflera Actinophylla

50 بذرة

9 ر.س

جديد المتجر

شجرة المظلة شيفليرا اكتينوفيلا إستوائية معمرة سريعة النمو، وهي أجمل أشجار الزينة، تزرع داخل المنزل وخارجه، وتضفي على المكان وديكور المنازل والحدائق جمالاً رومنسيا ساحراً.


الاسم العلمي: Schefflera Actinophylla

أسماء أخرى: شيفليرا المظلة سميت بذلك لشكل أوراقها الكبيرة المتدلية والتي تشبه المظلة.

العائلة: الأرالية.

الموطن الأصلي: غينيا الجديدة ، أستراليا.


زراعة شجرة شيفليرا والظروف البيئية:

تعيش النبات في أجواء رطبة معتدلة، فهي لا تتحمل البرد القارس ولا الحرارة المرتفعة إذا زُرعت خارجياً، أما زراعتها داخلياً فيجب توفير الأجواء المعتدله لها، وتعتبر شيفليرا من النباتات السريعة النمو ولا تحتاج إلى عناية كثيراً سوى توقيت الري المناسب.


التربة والسماد:

تزرع شيفليرا اكتينوفيلا في أي نوع من التربة ما عدا التربة الطينية لأنها تتسبب بتعفن الجذور.

تسمد النبتة إذا زرعت في الداخل بسماد متوازن مرة كل شهر، تكون بمقدار ملعقة صغيرة تخلط من 3 لتر من الماء، وأذا زُرعت في الخارج فيمكن استعمال سماد عضوي حيواني أو نباتي، وتكون فترة التسميد في الربيع والخريف ولا تحتاج للتسميد في فصل الشتاء.


السقي: الأفضل أن يروى بعد جفاف التربة وذلك حسب أجواء المكان والظروف المناخية، مع الانتباه لعدم الري الزائد لتأثره الكبير.


التعرض للشمس: يحب شيفليرا الإضاءة والأفضل أن تكون مباشرة خصوصاً إذا زرعت في الداخل، أما إذا كانت في الخارج فالأفضل أن يكون الضوء جزئياً.

التكاثر: بالبذور والترقيد الأرضي والهوائي، والتعقيل في شهر 1يناير و 10 اكتوبر و 11 نوفمبر.


موعد الزراعة: تبدأ زراعتها من شهر 9 سبتمبر حتى فصل الربيع.

الأوراق: أوراقها خضراء مروحية الشكل، يبلغ عدد وريقاتها إلى خمس ورقات، ويزيد في الشجرة المعمرة الكبيرة إلى عشر ورقات.

الارتفاع: يصل طول ارتفاعها إلى 20 متراً تقريباً.


فوائد شيفليرا اكتينوفيلا:

يزرع لتزيين الممرات والحدائق وديكور للمكاتب.


قد تصاب شيفليرا اكتينوفيلا بسبب عدم توازن الري بالحشرات القشرية، ويكون المعالجة برشه بمبيد حشري.

  • 9 ر.س
منيرة عبدالرحمن الخالدي منذ شهر قام بالشراء وتم تقييمه
kholoud alghallab منذ شهر قام بالشراء وتم تقييمه

منتجات قد تعجبك