بذور الزنزلخت - Melia azedarach

20 بذرة

7 ر.س

الزنزلخت هي شجرة معمرة جذابة تنمو بسرعة لها تاج شديد التفرع، شديدة الخضرة، تزرع كأشجار جمالية ومصدات للرياح، عرفت منذ قديم الزمن بشجرة الطب والزينة والظل والطاردة للباعوض والحشرات.


الاسم العلمي: Melia azedarach

أسماء أخرى: الأزدرخت، الليلك الهندي ، الميليا ، شجرة الخرز، التوت الصيني ، مفخرة الهند، زهرة الزنبق الاعجمية.

العائلة: أزدرختاوات

الموطن الأصلي: جنوب غرب أسيا وغرب الصين والهند.


زراعة الزنزلخت والظروف البيئية:

تتميز شجرة الزنزلخت بأنها تتحمل الجفاف والرطوبة معا، وبسرعة نموها ودوام اخضرارها طوال العام، وهي شجرة مقاومة للآفات بكل انواعها.

كما تتميز بأنها تحتاج إلى القليل من الماء والكثير من أشعة الشمس.

يوصى تقليمها بعد كل فترة وأخرى.


التربة والسماد: تستطيع ان تنمو في جميع أنواع التربة تقريبا بما في ذلك الطينية والملحية والقلوية ، ودرجة الحموضة المثلى تصل 8.5 ph.

السقي: متوسط إلى قليل.

التعرض للشمس: التعرض الكامل للشمس.

التكاثر: بالبذور، والتعقيل الجذري.

موعد الزراعة: تزرع في بداية الربيع في مكان مظلل بعيدا عن اشعة الشمس المباشرة.

موعد التزهير: تزهر بداية من شهر مارس إلى شهر مايو.



الأزهار والأوراق: يتأتي ألوان أزهارها أرجواني وبنفسجي وصفراء تميل إلى الأبيض ويبلغ حجمها 1سم ونصف، تبدأ بالازهار بعد عمر 3 أو 4 سنوات، وأوراقها خضراء ريشية مركبة تبادلية.

الثمرة: مدورة عنبية صفراء يبلغ قطرها 1سم، استخدمت بذورها لصنع خرزات السباح.

الارتفاع: من 6 إلى 17 متر.


فوائد الزنزلخت:

  • تعد مصدرًا أساسيًا للعلاج الطبي في موطن الشجرة الأصلي الهند حيث استخدمت أوراقها ولحاؤها وزيتها كمصدر لعلاج كثير من الامراض.
  • تستخدم الشجرة في مشاريع إعادة التشجير في المدن والمنتزهات والمناطق الجافة.
  • تدخل في صناعة بعض المبيدات الحشرية.
  • تستخدم أوراقها في السجاد لطرد العفن.
  • يستخدم خشبها كمصدر للحطب والوقود والتدفئة.
  • 7 ر.س
نايف المطيري منذ أسبوعين قام بالشراء وتم تقييمه

منتجات ربما تعجبك